المؤسس :
جاسم المطير

الإشراف :
حسن بلاسم
سامي المبارك
عدنان المبارك





أخبار
 

صدور رواية ( دلمون ) للكاتب العراقي جيان

  



عن دار الفارابي صدرت الطبعة الأولى ( 2008 ) لرواية ( دلمون ) للكاتب العراقي جيان ( يحيى بابان ). وهي رواية كبيرة ( اكثر من 335 صفحة ). و صمم خالد بابان غلاف الرواية. وجيان من مواليد بغداد ( 1930 ) وهو من أبرز ممثلي جيل الخمسينات العراقي. وفي حصيلته الكثير من المقالات والقصص القصيرة و عدد من المسرحيات التي عززت موقعه في الأدب العراقي.
في رسالة الى صديقه عدنان المبارك ، بعد صدور الرواية ، كتب : ( أسأل هل إنتهت ( دلمون ) ، بعد أن طبعت كتابا أبعثه إليك ، مستقلة بنفسها ، محسوسة لنفسها ؟! السؤال المهم في تقديري هو كيف يمكن لها أن تلفت إنتباه القارئة أو القاريء ، وما الذي يمكن ان تقوله لهما ؟ لا أعرف . لكن أشخاصها عاشوا أعمارهم كل بنهجه ينعكس الى حد واضح في أنماط علاقات تفكيرهم ورؤاهم المتشابهة ، المتعارضة ، لأنفسهم و للآخر و العالم . ويحدث هذا أيضا بتأثير من إنطباعاتهم و أحاسيسهم وتقاليدهم المتوارثة و ثقافتهم.
طبيعي أن يواجه هؤلاء ، داخل الكتاب ، مثل أجيالهم الأولى - وقائع زمانهم الموضوعية وهي عادة ، خارج إرادتهم ورغباتهم - تميزهم معالم الولاءَة لدى الإنسان فيما هو عليه وحواليه ، وما يريده و يطمح إليه . وقد وصفت هذه المواجهة ب( الدراما – مسرحيا ) و تعرف ذلك جيدا. وكلفت وتكلف مجرياتها الإنسان – النوع خسائر فادحة في الأرواح و الممتلكات ( مظاهر المدينة ومعداتها المادية ) ، من جانب آخر ، لاتزال مثل هذه المواجهة ما يشبه عتلة لحركة تأريخ الإنسان بلا إنقطاع . وواقعيا هي عتلة في حركة تأريخ الطبيعة المؤنسنة بشريا.
أعود الى الولاءة المتنوعة و المتضادة لدى بعض شخصيات ( دلمون ). و أظن أن الولاءة عموما تحشر الإنسان في جوزة مغلقة تمنع عنه الحق في حرية السؤال و الرفض ، أمام فضاء علاقاته بنفسه و الآخر و العالم . ثم أنها قد تكون وجها آخر من الأميّة وهذه تلقائية في ردود أفعالها ، غرائزية عند الكائن الحي وتبلغ حدود الوحشية غالبا. )


 
 











© 2002 - 2016 Iraq Story   - Designed and hosted by NOURAS  
6561424   Visitors since 7-9-2002