المؤسس :
جاسم المطير

الإشراف :
حسن بلاسم
سامي المبارك
عدنان المبارك





أخبار
 

أقواس" مجلة ثقافية عراقية جديدة

  



صدر أخيراً في دمشق العدد الأول من المجلة العراقية" أقواس"، وهي ثقافية فصلية تصدر بدعم من "مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون".
يرأس تحرير المجلة فاضل السلطاني، ويتولى سكرتارية التحرير فيها جمال جمعة.
جاء في مقدمة العدد الأول:
" لماذا هذه المجلة؟ سؤال يطرحه المعنيون بالأمر أولاً، والقراء، تالياً، مع كل إصدار جديد. وهو سؤال مشروع، وضروري أيضاً، لتحديد الأساس منذ البدء، والهوية، والتوجه، وبالتالي: الهدف.
وهو سؤال مشروع، وضروري لنا، نحن العراقيين، بشكل خاص. لقد أصدر المثقفون العراقيون في الخارج عشرات الدوريات والمجلات الثقافية، من مجلة “البديل"، أول مجلة يصدرها المثقفون العراقيون مستهل ثمانينيات القرن الماضي، في بداية المنفى الذي سيطول، إلى "قرطاس” الصغيرة، التي صدرت نهاية تسعينيات القرن الماضي، عشية نهاية المنفى الذي سيتحول إلى مهجر. وكان القاسم المشترك غير المكتوب لكل تلك الأصوات الشجاعة، المتفاوتة الامكانيات والقدرات والتوجهات، الدفاع عن القيم الإنسانية الأصيلة في الثقافة العراقية، وتقاليدها الإيجابية العامة التي شكلت أبرز سماتها".
قسّمت المجلة إلى عدة أبواب، ساهم فيها عدد من الكتاب العراقيين في الوطن والمهجر.
في باب" أقواس البوح" كتب فؤاد التكرلي عن رؤيته الأدبية، ونشر علي الشوك "اعترافات" عن مسيرته الثقافية، وتجربته الأدبية. وفي " أقواس البحث"، ساهم الباحث السوري هاشم صالح بدراسة عن الزمن الليبرالي والزمن الأصولي في مرحلة عبد الناصر، وتناول د.ابراهيم الحيدري الحداثة العربية والخوف من الحرية. أما د.عبد الحسين الهنداوي فقدم بحثاً عن تهافت المشروع البعثي للتطور (1968-2003). ونشرت د. سهام جبار نقداً لكتاب جورج طرابيشي" أنثى ضد الأنوثة".
وترجم عبد الهادي سعدون فصلاً من الإيروتيكية والآداب الكلاسيكية العربية "نزهة الألباب فيما لا يوجد في كتاب" نموذجا للباحث الاسباني أغناثيوغوتيرث تيران. وفي الباب الثالث" أقواس الآخر"، نشرت " أقواس" فصلاً من كتاب يتناول تجربة الكتاب الالمان في مرحلة الفاشية للكاتب داريوش شايغان، ترجمته تحرير السماوي، وموضوعاً آخر عن تجربة الدانمارك في " صناعة المبدعين" كتبه جمال جمعة. وترجمت فدوى فاضل الكتابات الاولى لخمسة كتاب اميركيين (نورمان ميلر – جون آبدك – بول بولز – ستيفن كنغ – اسحق عظيموف).
في " أقواس النقد"، كتب شاكر لعيبي موضوعاً بعنوان" نزعة نسوية في الشعر العربي أم تداعيات إيروتيكية؟"، ونشر كريم عبد عن" أزمة الثقافة العراقية.. أشكال متعددة من العبودية"، وتناول ياسين النصير ظاهرة غياب المكان في الشعر العراقي المهاجر. ونشر عباس المفرجي في" أقواس الحوار" مقابلة مترجمة مع الممثل الفرنسي ميشيل بيكولي، عن فن التمثيل والخيال. وساهم في " أقواس السرد" كل من لؤي عبد الإله الذي نشر فصلاً من روايته " كوميديا الحب الإلهي" التي تدور أحداثها بين لندن وبغداد، وإبراهيم أحمد بقصة قصيرة عنوانها:" ما ترسم الريح على الرمال". وفي قوس المسرح نشر خالد جمعة مسرحيته "كائنات أرثور رامبو" الفائزة بالجائزة الأولى في مسابقة النص المسرحي التي أقامتها صحيفة المدى في العام الماضي.
أما "أقواس التشكيل" فقد خصصت في هذا العدد للفنان العراقي علي فنجان.
لزيارة موقع المجلة: www.aqwas.net

AQWAS
Quarterly Magazine for Arabic Literature

 
 











© 2002 - 2016 Iraq Story   - Designed and hosted by NOURAS  
6408531   Visitors since 7-9-2002