المؤسس :
جاسم المطير

الإشراف :
حسن بلاسم
سامي المبارك
عدنان المبارك





أخبار
 

صدوركتاب ناظم السعود عن جاسم المطير قاصا

  
















عن دار (أمل الجديدة ) للطباعة والنشر في دمشق صدر أول كتاب توثيقي للأدب القصصي للكاتب العراقي الكبير جاسم المطير، وقد جاء الكتاب تحت عنوان ( جاسم المطير قصصيا ) ويضم مراجعات نقدية وشهادات أدبية في مجموعة ( المولود في مدن القلق ) وقد اعدّه وقام بتحريره الكاتب الصحفي ناظم السعود.
لقد أسهم في الكتاب أدباء ودارسون ونقاد وصحفيون تجاوز عددهم العشرين كاتبا تناولوا قصص المطير من زوايا ورؤى مختلفة دلت على ثراء المجموعة وقدرتها على اثبات حضورها السردي بين مختلف الأجيال والقراءات، وإذا كانت ( المولود في مدن القلق ) قد ظهرت في عام 1996 فانها تكاد تنطق بمهارات قصصية سائرة أمدها نصف قرن أمضاها كاتبها في البحث والتجريب حتى اخرج مولوده الأول وهو على هذه الشاكلة من رصانة القص وبلاغة الفكر وتنوع التقنيات,وقد حظيت هذه المجموعة حال صدورها في عمّان 1996 باحتفاءات عديدة على مستوى المتابعة النقدية والإطراء الإعلامي واماسي النقد وسوى ذلك مما جعل الحصيلة النهائية اكبر من ان يضمها محور واحد.
وكان نهج السعود في تحريره لمحتويات الكتاب ان يستظهر جملة من الكتابات والقراءات التي حظيت بها ( المولود في مدن القلق ) في كتاب واحد يلّم بأبرز ما قيل في حق هذه المجموعة المتميزة , وقد أوضح ان ثمة كتابات أخرى لم يستطع الاهتداء إليها, اما لبعد جغرافية النشر او لأسباب أخرى متعلقة باغتراب المطير منذ أواخر تسعينات القرن الماضي وإقامته في هولنده, وقد عمل المحرر على تبويب مواد الكتاب في اربعة محاور متجانسة :
المحور الاول ضم دراسات ومقالات نقدية لعدد من الكتاب والنقاد .
اما الثاني فيتضمن عدد من المقالات والاراء المنشورة في صحف عراقية وعربية تناولت المجموعة من زوايا مختلفة , وتضمنت ايضا" حوارا أدبيا " اجرته الكاتبة عزيزة الفاخوري لجريدة ( الحدث ) الأردنية.
المحور الثالث تضمن ثلاث قصص قصيرة لجاسم المطير تبرز فيها مهاراته التقنية وبعض عوالمه وانشغالاته في الفكر والحياة.
وكان المحور الرابع معنيا برصد مجموعة من الشهادات القصصية التي ألقاها القاص على عدد من المنتديات الأدبية والثقافية التي احتفت وقتها عام 1997 بصدور مجموعته بشكل بارز.
ومن ابرز الكتاب والنقاد المساهمين نذكر :
محمد الجزائري ، عالية ممدوح ، حسب الله يحيى ، رزاق إبراهيم حسن ، كامل عويد العامري ، حميد مجيد هدو ، د.أديب الفكيكي ، شوقي كريم حسن ، د .أحمد النعمان ، سعدي الحديثي ، عبد الهادي الفرطوسي.
يقع الكتاب في 256 صفحة من القطع المتوسط، ومما يجدر ذكره هنا ان الكتاب تم انجازه أولا في بغداد عام 1998 إلا إن الرحيل الاغترابي للمطير خارج العراق اجّل صدور الكتاب حتى أعيد النظر فيه مؤخرا ليصدر في طبعته الأولى قبل أيام في دمشق.

أدب فن
 
 











© 2002 - 2016 Iraq Story   - Designed and hosted by NOURAS  
6275389   Visitors since 7-9-2002