المؤسس :
جاسم المطير

الإشراف :
حسن بلاسم
سامي المبارك
عدنان المبارك





أخبار
 

نداء من أجل صيانة نصب الحرية وحمايته

  













في تحذيرات أطلقها مدير بلدية الرصافة في بغداد دق ناقوس خطر يتهدد أهم
المعالم الفنية المعاصرة في العراق: الانهيار يتهدد نصب الحرية!! ونصب
الحرية هو أثر ومعلم فني يجسد مسيرة تراث الحضارة الإنسانية في وادي
الرافدين حيث العراق منذ سومر وحتى ثورة الشعب الوطنية التحررية في عراق
اليوم وهو من بين أبرز المعالم الفنية الموثقة عالميا...
إنَّ نصب الحرية في بغداد ليس عملا فنيا جماليا مجردا بل هو واحد من رموز
الثقافة والإبداع الذي يلخص مسيرة شعب حافلة بالآلام والأفراح، وهو إشارة
من إشارات التعبير عن عن الهوية العراقية كونها هوية ثقافة ومعرفة وقيم
جمالية تختزنها الذاكرة العراقية وتصطبح بها يوميا شامخة بموقف شعبي واسع
يتمسك بمنجزه الذي يطبع مدنيته وحضارته بالضد من كل عوامل الظلمة
والتراجع...
وفي الوقت الذي تحدى نصب الحرية بفضل الموقف الشعبي المميز كل محاولات
الاغتيال والهدم، يقف اليوم معوِّلا على التحدي الحقيقي لكل الفنانين
والمبدعين والمثقفين وأبناء الشعب حيث ينتظر الاهتمام الكافي الوافي لمنع
محاولات محوه وتهديمه بطرائق مباشرة وأخرى غير مباشرة كما في حالة
الإهمال المخزية والتقصير في أعمال الصيانة...
إنَّ نصب الحرية هو الأبرز بين عديد من رموز الإبداع في عراق اليوم
وسيكون للانتباه الفوري لأهمية صيانته شعلة تُرفع لتبيِّن ما ينبغي
الالتفات إليه في الإطار. ونحن في رابطة الكتاب والفنانين الديموقراطيين
العراقيين في هولندا وفي البرلمان الثقافي العراقي في المهجر نطلق نداءنا
هذا من أجل لفت عناية المنظمات الدولية ومنها اليونسكو وأية جهات ذات
اختصاص للتوجه العاجل ووضع الدراسات المناسبة للنهوض بمهامها تجاه هذا
المعلم الإنساني المميز..
ونحن بهذا النداء لا نهمل الإهابة بالمسؤولين العراقيين والمعنيين من
القيام بواجباتهم في حماية نصب الحرية وبقية المعالم الجمالية الإبداعية
في وطننا من تلك التي تعرضت لهجمات إرهابية مباشرة لتدميرها فضلا عن
الرؤى الظلامية التي تتعرض لشحن الأجواء ودفعها في طريق الإرهاب ذاته عبر
تكفير الأعمال الفنية بطرق تأويلية لا علاقة لها بدين صحيح ولا برأي حصيف
ولا وسطية ولا اعتدال بقدر ما لها من همجية تستمدها من التطرف والتشدد
والانحراف عن إجماع إنساني متنور وغالبية دينية معتدلة متفتحة واستهداف
لضرب العقل العراقي بكل مفرداته...
ويبقى نداؤنا مفتوحا لكل من يهمه الأمر للعمل من أجل صيانة النصب وحمايته
في ظروف تجري محاولات تمرير الجرائم الأخطر حيث التجهيل والتعتيم والظلمة
التي يجري تحت جنحها كل ما يغتال إبداع العقل الإنساني الصحيح السليم..
إننا نهيب بالجميع لاتخاذ موقف حازم صارم وعاجل فيما يتعلق برموز منجزات
شعبنا لكي لا يأتي اليوم ونجد أنفسنا في بيداء قفر لا وجود لمِعلم العقل
البشري فيها!!!

أ.د. تيسير الآلوسي
رابطة الكتّاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولندا
البرلمان الثقافي العراقي في المهجر
لجنة الأكاديميين العراقيين في المهجر

للتوقيع على النداء يُرجى إرسال الأسماء بعنوان (نداء لصيانة نصب الحرية) على إيميل الرابطة الآتي :

info@babil-nl.org
 
 











© 2002 - 2016 Iraq Story   - Designed and hosted by NOURAS  
6561103   Visitors since 7-9-2002