المؤسس :
جاسم المطير

الإشراف :
حسن بلاسم
سامي المبارك
عدنان المبارك





أخبار
 

صدور عدد جديد من مجلة ( البوتقة )

  














في إطار مشروع يضم مجلة البوتقة المعنية بترجمة آداب اللغة الإنجليزية والصندوق العربي للثقافة والفنون ويهدف إلى نشر تراجم عربية لقصص بأقلام كُتاب من إمارة ويلز البريطانية، صدر في الأول من أكتوبر 2012 العدد السادس والثلاثون من مجلة البوتقة. يشرف على تحرير البوتقة المترجمة المصرية هالة صلاح الدين، وقد تكرمت مبدعات العدد، ريتشل تريزايز وبيني سيمبسِن وسوزي وايلد، بمنح المجلة الحق في ترجمة نصوصهن ونشرها.كانت مجلة البوتقة قد فازت في يوليو 2012 بمنحة من الصندوق العربي للثقافة والفنون، وهي ثاني منحة تحصل عليها من الصندوق وثالث منحة بعد منحة المجلس الثقافي البريطاني في يناير 2012.
لن يضم العام المقبل مجرد مجموعة من القصص البديعة، وإنما محاولة أدبية لرصد منطقة جغرافية عامرة بالمواهب والاحتفاء بها، منطقة أخرجت الشاعر ديلان توماس والكاتب المسرحي أندرو ديڤيز والروائي أرثر ماكِن والروائي مارتن آميس، إنها إمارة ويلز.لا تخلو الإمارة من مؤسسات تضطلع برفع مستوى الإدراك الثقافي مثل مؤسسة أدب ويلز، ومنظمة ريس ديفييز، والأكاديمية الويلزية، وهي الاتحاد القومي للكُتاب في ويلز، ودار بارثيان للنشر، دار معنية بالقصة القصيرة وفرت مساحة لأكثر الكُتاب الواعدين موهبة من ويلز والمقيمين فيها وبعض أفضل مؤديي الشعر في إنجلترا.يقَدم مجلس ويلز للفنون إلى الكُتاب الجدد منحاً للسفر، وكذلك تحرص قناة بي بي سي راديو ويلز على إذاعة القصص البديعة بانتظام.
سوف تسلط مجلة البوتقة من خلال أربعة أعداد على أصوات تُعبر عن إمارة ويلز المعاصرة، قوى أدبية لا يستهان بها. تتناول أقلامهم فقراً شاع في أودية ويلز -- أودية تفشت فيها المخدرات ولم تعد تعتمد كما في الماضي على الصناعات الثقيلة -- وتلقي لمحة على اقتصاد بات يتوجه إلى الخدمات. نال هؤلاء الكُتاب جائزة ريس ديفييز وجائزة 'باركليز/جمعية الإدارة المسرحية' للنقد المسرحي وجوائز الأيقونات الويلزية وجائزة ديلان توماس وجائزة ماكس بويس برعاية مجلس ويلز للكِتاب الهادفة إلى تعزيز قيمة القراءة وتشجيع مواطني بلدة جلين نيث على اختيار كتبهم المفضلة من بين الكتب الإنجليزية والويلزية. وبعد سنوات من شبه الاختفاء من مشهد الأدب المعاصر والانضواء تحت ظل المواهب الاسكتلندية والأيرلندية، بوسع ويلز الآن أن تفتخر بمجموعة متقدة من الكُتاب الذين يشاركون في مهرجان 'كرانش: مهرجان الفن والفلسفة' وسلسلة قراءة الشعر التي تنظمها دار سيرين للنشر تحت عنوان 'الخميس الأول'وملتقى 'شعراء في الورشة' التابع لمركز ديلان توماس الأدبي ومنزل بلاست وملتقى 'الأشياء تحدث' وسلسلة الشعر في المتناول ومهرجان فلوراليا وبرامج قناة راديو 5 لايف ومهرجان 'كامري ستاند هاي' الثقافي ومهرجان القراءة الكبرى.ومن الجدير بالذكر أن مجلة البوتقة سوف تنشر في الأعداد القادمة قصصاً بأقلام كُتاب آخرين من ويلز، وهم "خوذة بسمارك"لنايچِل چاريت و"أرض التلفزيون"لچون جاور و"القس والرياح" لأنتوني جيمز و"تشوبا مى بينا يا حبيبي" للويد روبسون و"بكتيريا" لكيت أورايلي و"إنيس" ولتريستِن هيوز و"صيف واحد" لكيت هامِر و"الأجرة" للويس ديفيز و"امتداد هارت" لروب ميمبريس و"العش في شَعْرك" لفلور دافيد.


 
 











© 2002 - 2016 Iraq Story   - Designed and hosted by NOURAS  
6519771   Visitors since 7-9-2002