المؤسس :
جاسم المطير

الإشراف :
حسن بلاسم
سامي المبارك
عدنان المبارك





أخبار
 

مجلة "جسد" قريباً في المكتبات

  

"جسد" مجلة ثقافية فصلية جديدة، أولى من نوعها في العالم العربي، متخصصة في آداب الجسد وفنونه، تصدر قريباً في بيروت باللغة العربية وتوزَّع في العالم بريدياً على أساس الاشتراكات السنوية. مؤسِّسة المجلة ورئيسة تحريرها الشاعرة اللبنانية جمانة حداد.

تنطلق "جسد"من" أن هناك معبداً وحيداً حقيقياً على هذه الأرض، هو جسد الإنسان"، على ما كتب يوماً الشاعر الألماني نوفاليس، لتقول طقوسَ هذا المعبد وفلسفته وصلواته، أرضه وكواليسه وأسراره، جنونه وفجوره وهلوساته، حقائقه وأقنعته وأكاذيبه، صوره وظلاله وتجلياته، الجميلة منها والبشعة، الملموسة والمجرّدة، الحسيّة والروحانية على السواء، في تصميمٍ مثقّفٍ ورصينٍ وعارف وعنيد على كسر أغلال التابو - مثلما يشاء أن يعلن اللوغو الخاص بالمجلة - توقاًً إلى أعلى سماءٍ للحرية تستحقها يد كاتب وفنان في هذه الحياة.

"جسد" ملوّنة وذات طباعة فاخرة، بقياس 22 x 28 سم، وسيضمّ كل عدد مجموعة كبيرة من الريبورتاجات والأبحاث والنصوص والترجمات والرسوم والمقالات المتنوّعة بأقلام كتّاب وريش فنانين لبنانيين وعرب وأجانب حول محور الجسد وتشعّباته اللامتناهية، من الايروتيكيا الى التصوّف مروراً بالبرودة، إلى جانب باقة من الأبواب الثابتة بدءاً من أخبار معارض وكتب وأفلام من العالم، وصولاً الى الاختبارات النفسية والأبراج الجنسية ووصفات الطعام المثيرة للشهوة. وسيحمل كل عدد توقيع فنان وبصماته بين الصفحات.

من كتّاب العدد الأول نذكر (بالترتيب الأبجدي) محمد أبي سمرا، ناني بالستريني، حسن بلاسم، الطاهر بنجلون، عباس بيضون، اسكندر حبش، إيمان حميدان يونس، انريكي دي خيسوس، فيصل دراج، عقل العويط، فيديل سبيتي، هاجر صالح، فدوى القاسم، يوسف ليمود، عيسى مخلوف، عبده وازن، وفاروق يوسف. وفي حين يروي الرسام اللبناني أمين الباشا "مرّته الأولى"، تتحدث الكاتبة والناقدة الفنية الفرنسية كاترين مييه عن كواليس كتابها/ الفضيحة، "حياة كاترين م. الجنسية"، في حوار مطوّل وشيّق أجرته معها جمانة حداد في باريس. وتزّين غلاف الباكورة أعمال الفنانة الشابة نينار إسبر.

أما عناوين العدد الذي يصدر هذا الخريف، فنورد منها: "العري باباً الى الزهد والتنسّك"، "أنا مثليّ إذاً أنا غير موجود"، "صناعة البورنو وكواليس الرعشة الميكانيكية"، "نهدايَ وأنا"، "طقوس تشويه الذات بين السكيزوفرينيا واللذة"، "مؤخرة الزوجة"، "كيف يمارسون الحبّ في ماليزيا؟"، "نظرتُ الى جسدي وخجلت"، "سرطان المظاهر في جسد بيروت"، "إيحاءات الجثة"، "الجنس بعد سنّ الخمسين... أحلى!"، "الانتصاب معادلةً رياضية" و"كيف تغازل امرأةٌ امرأةً اخرى؟"...

يذكر أخيراً أن مجلة "جسد" تصدر عن شركة "الجُمانة" للنشر والترجمة والاستشارات الأدبية. وهي ورقية في الدرجة الأولى، لكن مقتطفات من كل عدد ستكون متوافرة على موقعها الالكتروني، وعنوانه www.jasadmag.com

. وتقوم محطة الـBBC حالياً بإعداد فيلم وثائقي حول ولادة المجلة ومراحل تكوينها وإطلاقها في العالم العربي.


 
 











© 2002 - 2016 Iraq Story   - Designed and hosted by NOURAS  
6047385   Visitors since 7-9-2002