المؤسس :
جاسم المطير

الإشراف :
حسن بلاسم
سامي المبارك
عدنان المبارك





أخبار
 

مجموعة قصصية جديدة لعلي حسين عبيد

  


عن دار الشؤون الثقافية العامة في بغداد صدرت مجموعة قصصية جديدة للقاص علي حسين عبيد تحمل عنوان ( الأقبية السرية ) وقد ضمت المجموعة 15 قصة توزعت سنوات كتابتها بين الاعوام 1985 و 2004 وحملت العناوين التالية:
( الغرف المغلقة، الرجل الأصم، أنا، طفل الحروب، فم التنين، الوليمة، النصف الضائع، نصان في الماء، رسائل الاقحوان، مخبأ الموت، إمرأة على الرصيف، صراخ لايثير الانتباه، الرأس الحجري، الأقبية السرية، رقيم الجنون)...
وتمحورت عموم القصص حول الوقائع المفجعة التي اكتنفت تأريخ العراق الحديث، من حروب وحصارات وعنف غير مسبوق حوّل حياة العراقيين الى ما يشبه الجحيم، وبين القصص الجحيمية التي كانت تتعلق بالحرب وانعكاساتها كان القاص يترك فرصة للقارئ كي يتنفس فيها شيئا من صور الحياة الجميلة مثل قصة (رسائل الاقحوان) لكن غالبا ما كانت مثل هذه الاجواء تنتمي الى حقل الاحلام حصرا.
ولذلك قال احد النقاد في فحصه لهذه المجموعة ورفضه لنشرها (انها عبارة عن مجموعة من الهلوسات التي تنتمي للاحلام اكثر منها للواقع، فهي تحكي قصة اب فقد ابنه في الحرب ولم يعثر عليه في سلسلة من الاحلام المكرورة في قصص متتابعة حد الملل، ومع ذلك فإني متعاطف مع الكاتب، لكنني متردد بين الموافقة على نشرها او رفضها، ولذلك اقترح إعادتها الى الكاتب!!!).
ثم طُبعت هذه المجموعة بعد سنوات من ذلك، أي في العام الجاري 2009.
وعن هذه المجموعة يقول مؤلفها القاص علي حسين عبيد:
إن هذه المجموعة تحتوي على قصص كُتبت قبل اكثر من عشرين عاما، وقد قمت بتقديمها في ذلك الحين عام 1988 للطبع في دار الشؤون تحت عنوان (امرأة على الرصيف) ولم تحصل الموافقة على طبعها بحجة انها لا تناسب الاوضاع آنذاك، فاقترح عليّ خبيرها بأن أغيِّر عنوانها بحيث يصبح عنوانا اعلاميا وكذلك أضمنها بعض القصص التي تساير الوضع السياسي آنذاك، فبقيت هذه القصص وغيرها محفوظة الى حين غير انني نشرتها جميعا آنذاك في الصحف والمجلات العراقية وغيرها، وهناك قصص لا تعود الى تواريخ بعيدة كقصة رقيم الجنون التي كُتبت بعد الاحتلال مباشرة وقصة الاقبية السرية والغرف المغلقة والرأس الحجري التي تحولت فيما بعد الى رواية بعنوان (رحلة غياب).
ويذكر ان القاص علي حسين عبيد احد قصاصي الجيل الثمانيني في العراق، وله عدد من الاصدارات السردية والنقدية منها قصص كائن الفردوس بغداد، ورواية طقوس التسامي بغداد، وكتاب نقدي بعنوان (محاولة لتنسيق احزان العالم) سيصدر قريبا عن دار عالم الفكر في المغرب، كذلك له رواية رحلة غياب، وهناك روايته الجديدة (النزوح الى اوربا) التي ستصدر هذا العام عن دار شمس في القاهرة.

 
 











© 2002 - 2016 Iraq Story   - Designed and hosted by NOURAS  
6457325   Visitors since 7-9-2002